الرئيسية / الفضاء / أفضل (25) صورة مذهلة وساحرة من ناسا
هذه الصورة هي للعنقود النجمي (Westerlund 2)، وقد نشرت في الذكرى الـ(25) لدوران تليسكوب هابل حول الأرض.

أفضل (25) صورة مذهلة وساحرة من ناسا

أفضل (25) صورة مذهلة وساحرة من ناسا

نحن نعيش على كوكب رائع، ولكن جمال محيطنا لا يتوقف عند هذا الحد، فعندما ننظر إلى السماء؛ ننبهر ونصاب بالذهول من آلاف الأضواء المتوهجة نحونا.

وعندما نحول تليسكوباتنا القوية إلى السماء -وخاصة عندما تصور الصور في نطاقات الضوء المرئي والأشعة فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء- يضيء الكون مثل مليون قوس قزح في الظلام، فالتفاعلات المعقدة من الغبار والغازات في جميع أنحاء الكون خلقت أعمالًا فنية طبيعية في السماء حوّلت أي بقعة نشير إليها بالتلسكوب إلى متحفٍ للفنونِ الجميلةِ، وهنا نعرض (25) صورة مذهلة وساحرة من ناسا.

 

 

 

25- مجرّة زهرة دوّار الشمس، وهي واحدة من البنى الأكثر جمالًا في الكون. إنها واسعة، وتتكوّن الأذرع الملتفّة من نجوم بيضاء مزرقّة جديدة عملاقة.
24- هذه الصورة من داخل سديم كارينا- Carina ويبلغ ارتفاع جبل الغاز والغبار هذا؛ ثلاث سنوات ضوئية.
23- هذه الصورة بالأشعة تحت الحمراء لكوكب المشتري؛ تُظهر السحب المختلفة في غلافه الجوي، وألوانًا مختلفة استنادًا إلى الارتفاع العمودي عن سطحه، وحيث أنّ غاز الميثان يحدّ من تغلغل أشعة الشمس؛ فالمناطق الصفراء هي السحب العالية، والحمراء متوسطة الارتفاع، والزرقاء منخفضة. وما هو مدهشٌ حقًا أن كسوف الأقمار الثلاثة معًا – لو وجانيميد وكاليستو – يحدث مرّة واحدة في العقد.
22- المجرة (I Zwicky 18) غير المنتظمة القزمة؛ لا زالت تحيّر العلماء، وذلك لأن بعض نجومها تشكّلت مع نشوء الكون في أيّامه الأولى؛ مع العلم أنّها تُعتبر حديثة العهد نسبيًا (مليار سنة).
21- من أكثر الكواكب خفوتًا والتي يمكننا أن نراها من الأرض بالعين المجردة؛ الكوكب صاحب الحلقات الأشهر؛ كوكب زُحل بالأشعة تحت الحمراء؛ لإظهار تدرّج ألوان غلافه الجوّي اللطيفة.
20- أكثر من (200) نجم من النجوم الساخنة جدًا تشكل السديم NGC 604. التقط تلسكوب هابل الفضائي هذا السطوع الرائع من السديم، والناجم عن غاز الهيدروجين المتأين.
19- تم تجميع هذه الصورة من (24) صورة منفصلة، وهي لسديم السرطان، وتظهر بقايا السوبرنوفا في كوكبة الثور.
18- الجرم السماوي الأحمر في وسط هذه الصورة هو النجم (V838 Mon)، وتحيط به مجموعة من الغيوم المغبرّة، والتقطت هذه الصورة المُدهشة بعد قيام النجم المضيء بعمل صدىً ضوئي كأنه يدفع ذلك الغبار للكون أجمع كعطسة.
17- تعد هذه الصورة المُلتقطة للكون من أجمل الصور التي تسلب العقل لجمالها وهي جزء من سديم كارينا، وهي عبارة عن سحابة نجمية تعج بالغبار والغازات المتأينة، ويُعد سديم كارينا من أكبر السدم المتواجدة في سماءنا وهو أيضًا من أروع السدم الجامعة لعدد لا يحصى من النجوم وهي النجوم الأكثر إضاءة في مجرة درب التبانة.
16- واحدة من أكثر الصور المُخيفة (في الحقيقية إنها الوحيدة حتى الآن) المتواجدة على لائحة صور ناسا: سديم الساعة الرمليّة وعُرف بهذا الاسم بسبب الثقوب في سحابته الغازية المدفوعة بوساطة رياح نجميّة داخلية، بغض النظر عمّا يقوله الفلكيون فإنها تبدو لنا كعين مُخيفة.
15- تم التقاط هذا الجزء من سديم الحجاب (Veil) باستهدام جميع ألوان قوس قزح على بُعد (2100) سنة صوئية، وعُرف باسم سديم مِقشة الساحرة وذلك لأن شكله ممتد ونحيل متناثر.
14- مجموعة نجوم أوريون، يبدو تدفق الغازات على شكل سهم ضوئي يخترق محيط المجموعة، مندفعًا وخالقًا موجة يمكنك رؤيتها بسهولة.
13- صورة الانفجار الهائل هذه تبدو مثل كعكة عيد ميلاد أكثر منها كونها سوبرنوفا، حلقتين من بقايا النجوم تمتدان بشكل غير منتظم، في حين أن حلقة بما يشبه الشموع تطوق النجم المحتضر في المركز، ولا يزال العلماء يبحثون عن نجم نيوتروني أو ثقب أسود في مركز النجم.
12- صورة وكأنها من رواية خيال علميّ، إنها مجرة الدوامة الرائعة؛ إلا أنها حرفيًا تخفي سرًا عظيمًا، إنها تتشكل كليّا من الثقوب السوداء.
11- يبدو مثل طائر الفينق مفتوح الفم؛ إنّه سديم الجبّار، جمعت هذه اللقطة ما بين الأشعة تحت الحمراء، والأشعة فوق البنفسجية، والضوء المرئي لخلق هذه الصورة الملونة بشكل لا يصدق بكل تفاصيلها، النقطة المضيئة في مكان القلب هي أربع نجوم ضخمة أكثر إشراقًا من الشمس بحوالي (100000) مرّة.
10- الناتج عن انفجار نجم مشابه لشمسنا، إنّه سديم الحلقة، وهو عبارة عن طبقات متوهجة بشكل جميل من الغاز والمواد المطروحة من الانفجار، وما تبقى من النجم هو نقطة بيضاء صغيرة في مركز الصورة.
9- هذه الصورة هي من صميم مجرة درب التبانة، حيث تأتي دوامات الغاز الساخنة والمتأينة إلى حيز الوجود كنجوم ضخمة في ولادة عنيفة.
8- سديم عين القط (NGC 6543) والذي يتكون من (11) حلقة من الغاز.
7- أكثر من (100000) من النجوم تتجمع داخل عنقود أوميغا. النقاط الصفراء هي نجوم في منتصف العمر مثل شمسنا، والنقاط البرتقالية هي نجوم في مرحلة بعد الصفراء، والنقاط الحمراء الكبيرة هي نجوم في مراحلة العملاق الأحمر، وبمجرد أن يلقي النجم غاز الهيدروجين الخارجي؛ يتحول إلى أزرق لامع.
6- واحدة من أكثر صور ناسا شعبيةً على الإطلاق، أركان سديم النسر والتي تُسمّى (أعمدة الخلق) وهي جدلة هائلة من الغاز والغبار المأسورة في الضوء المرئي. الركائز تتغير بمرور الوقت وتتآكل من قبل الرياح النجمية القادمة من النجوم القريبة.
5- المجرات الخمسة في خماسي ستيفن.
4- (NGC 6302) والمعروف بشكل غير رسمي باسم سديم الفراشة، وهو بقايا نجم ميت. تسببت الأشعة فوق البنفسجية سابقًا بطرد الغازات مسببة توهج في الألوان الرائعة، تمتد أجنحة الفراشة لأكثر من سنتين ضوئيتين، أي نصف المسافة من الشمس إلى أقرب نجم إليها.
3- الكوارزات- Quasars وهي كيانات سماوية ضخمة وبعيدة جدًا، تنبعث منها كميات كبيرة جدًا من الطاقة، وتحتوي على ثقوب سوداء هائلة وربما تمثل مرحلة في تطور بعض المجرات. ويعتقد علماء الفلك أن الكوارزات هي مجرات مع ثقوب سوداء هائلة جدًا في الوسط.
2- سديم (NGC 6357) واحد من أروع اللوحات الفنيّة الفضائية؛ ينطوي عل شبكة كثيفة من الغازات، ليشكل فقاعة حول العنقود النجمي Pismis 24 والذي يستخدم الإشعاع فوق البنفسجي لتسخين الغاز ودفعه للخارج.
1- هذه الصورة هي للعنقود النجمي (Westerlund 2)، وقد نشرت في الذكرى الـ(25) لدوران تليسكوب هابل حول الأرض.