الرئيسية / الهندسة / الهولنديون يحولون مناديل الحمام الورقية إلى إسفلت

الهولنديون يحولون مناديل الحمام الورقية إلى إسفلت

الهولنديون يحولون مناديل الحمام الورقية إلى إسفلت

هل يمكنك أن تتخيل ركوبك لدراجة على طريق مصنوعة من مناديل ورقية مستخدمة؟ هذا ما فعله الهولنديون المعروفون بحبهم للتنقل على الدرجات، وذلك بفضل ابتكارهم لخطة إعادة تدوير النفايات (مناديل الحمام الورقية).

يُقال بأن الهولنديين يستخدمون حوالي (180,000) طن سنويًا من مناديلِ الحماماتِ الورقيةِ، وبناءً على ذلك قامت شركتان هولنديتان “CirTec” و “KNN Cellulose” بتطوير تكنولوجيا من أجل تحويل هذه النفايات (مناديل الحمام الورقية) إلى مواد تستخدم في بناء الطرقات، ولقد تم اختبارها بالفعل في مقاطعة فريسلاند الهولندية، حيث يمتد طريق الدرجات إلى مسافة (1) كم، والذي يصل من العاصمة ليوفاردن الفريزية إلى مدينة ستينز.

كيف يعمل؟

السيليلوز هو المكون الأساسي للورق وهناك ألياف نباتية أخرى لها استخدامات صناعية، وتُنظف مناديل الحمامات الورقية عند درجات حرارة عالية في محطة لمعالجة النفايات، وفي النهاية ستنتج مادة لدنة جدًا أو قطع صغيرة صلبة (سيليلوز) ويمكن استخدامها في الأسفلت.

تُستخدم مناديل الحمام الورقية في صناعة البلاستيك الحيوي (القابل للتحلل العضوي) وأيضًا مواد البناء، وتعتبر المناديل الورقية التي تحتوي على السليلوز عالية الجودة لأن ذلك سينعكس إيجابيًا على الطرقات، حيث أن معالجة المناديل الورقية بالطريقة العادية تؤدي إلى أن تبقى الرواسب عالقة فيها، وبعد ذلك سيتوجب حرقها في محطة معالجة النفايات للحصول على جودة أعلى في الصناعات.

توسيع النطاق

وصرحت شركة سيرتك بأنها تستعيد (400) كغ من السيليلوز يوميًا، وجزءٌ من هذه الكمية يتم تصديره إلى إنجلترا كمادة خام من أجل إنتاج المركبات الحيوية -مركبات قابلة للتحلل وتحتوي على الألياف الطبيعية تُصنع بهدف تقليل اعتمادها على النفط- بينما تستخدم الكمية المتبقية من السيليلوز في صناعاتٍ أخرى. وقالت (كارلين لاي- Carlijn Lahaye) عبر الـ”BCC” وهي مديرة لشركة سيرتك: «إن إزالة شيء عالق في محطة معالجة النفايات ومن ثم تحويله إلى شيء ذو قيمة ليتم بيعه يعتبر نموذج لـ فعالية التكلفة».

يكمن التحدي الأكبر في توسيع النطاق، حيث تتواصل الشركة مع العملاء من أجل تطبيق هذه التكنولوجيا على نطاق أوسع، ولا يشكل استخدام مناديل الحمام الورقية بدلًا من الإسفلت مصدر قلق لسكان هولندا، إلا أن ذلك غير محبب للبعض.

إن وجود مناديل الحمام الورقية في الطريق هو أمر غريب بالنسبة للأشخاص، وقد صرح Michiel Schrier حاكم مقاطعة فريزلاند قائلًا: «عندما تقود دراجتك على هذا الطريق تشعر وكأنه من الإسفلت العادي».

 

ترجمة: أمل ملحم

تدقيق لغوي: حمزة مطالقة

مصدر: https://goo.gl/xihhwN