الرئيسية / علوم الأرض / بلورات جديدة تلتقط الكربون من الجو حتى في وجود الماء

بلورات جديدة تلتقط الكربون من الجو حتى في وجود الماء

بلورات جديدة تلتقط الكربون من الجو حتى في وجود الماء

تمكن العلماء من تشكيل بلورات تستطيع احتجاز ثاني أكسيد الكربون بطريقة أكثر كفاءة من المواد الموجودة حاليًا حتى بوجود الماء. مادة جديدة تحتوي على «الميكروبويس –micropores»، وقد تكون وسيلةً لمكافحة التغير المناخي، وفقًا للبحث الذي نُشر مؤخرًا في المجلة العلمية للعلوم.

توجد طريقة قديمة للتخفيف من تغير المناخ عن طريق التقاط غاز ثاني أكسيد الكربون من الجو؛ حتى الآن كان ذلك صعبًا لأن وجود الماء يمنع امتصاص ثاني أكسيد الكربون؛ والتجفيف الكامل يعتبر عملية مكلفة.
والآن ابتكر العلماء مادة مستقرة وقابلة لإعادة التدوير؛ حيث يحتوي الميكروبيوس داخل البلورة على عدة مواقع مختلفة لإمتصاص ثاني أكسيد الكربون والماء على حد سواء.

يقول «أوسامو تيرساكي» أستاذ قسم الكيمياء والمواد البيئية في جامعة ستوكهولم: « حسب ما أعلم؛ هذه هي المادة الأولى التي تلتقط ثاني أكسيد الكربون بشكل فعال في وجود الرطوبة؛ ففي حالات أخرى هناك منافسة بين الماء وثاني أكسيد الكربون والماء يفوز دائمًا؛ تعمل هذه المواد على إمتصاص كلاهما لكن امتصاصها لثاني أكسيد الكربون هائل.»

سميت المادة الجديدة “SGU-29 ” على اسم «جامعة سوجانغ -Sogang University » في كوريا؛ وتُعتبر نتاج للتعاون الدولي. المادة هي بلورات سيليكات النحاس؛ ويمكن استخدامها لالتقاط ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي؛ وخاصة لتنظيف الانبعاثات.

يقول أوسامو تيراساكي: « دائمًا ما يتم إنتاج ثاني أكسيد الكربون مع الرطوبة؛ الآن أصبح بإمكاننا التقاطه من الغازات الرطبة؛ كما يمكن استخدام نفايات الكربون في مركبات جديدة وثمينة؛ لتشارك نظم يجري تطويرها في الوقت الحالي؛ يعمل الناس بشكل جاد وأعتقد أننا سنتمكن من القيام بذلك في غضون (5) سنوات؛ الجزء الأصعب هو التقاط غاز ثاني أكسيد الكربون والآن لدينا حل لذلك.»

1. الميكروبويس :مواد تحتوي على مسامات بقطر أقل من (2) نانومتر. أمثلة على تلك المواد المتناهية بالصغر زيوليتو الأطر الفلزية العضوية.

المصدر: https://www.sciencedaily.com/releases/2015/10/151015144806.htm