الرئيسية / طب وصحة / تعرّف على أقذر 15 مكان في جسمك

تعرّف على أقذر 15 مكان في جسمك

هل فكرت يومًا بان أكبر مجموعة من الجراثيم والبكتيريا تعيش في أذنيك؟ اليك خمسة عشر مكاناً يجب عليك تنظيفها باستمرار في جسدك. تعرف عليها
الفم – The mouth


وفقًا للعديد من الدراسات المختلفة يعد الفم من أكثر الأماكن اتساتخًا في جسمك، في الوضع الطبيعي هنالك أكثر من 600 نوع من البكتيريا المختلفة تعيش في فمك، لذلك تذكر ان تنظف اسنانك بانتظام.
الابطين – The Armpits


اذا كنت تعتقد بأن الفم متسخ انتظر حتى تسمع عن الإبطين، يوجد في منطقة الأبطين تجمع كبير للغدد العرقية، مما يعني بأنها منطقة رطبة أغلب الوقت، وهذا يجعلها بيئة خصبة مثالية لأكثر من 80000 نوع من البكتيريا.
فروة الرأس – The Scalp


من النادر ان نفكر في فروة الرأس، ونهتم بالعادة بنظافة الشعر فقط، لكن تنظيف الشعر لوحده ليس كافي، فمعظم البكتيريا تعيش في فروة الرأس، ويتضاعف عددها عند الأشخاص المصابين بالقشرة.

الأذنين- The Ears

تعد الرطوبة أحد العوامل الضرورية لتكون وانتشار العديد من الكائنات البكتيرية المختلفة. وتعد الأذنين مكانًا رطبًا بسبب المادة الشمعية التي تنتجها مما يؤدي إلى نمو العديد من البكتيريا والجراثيم.

 

اللسان- The Tongue

قد تم ذكر الفم بشكل عام سابقًا في هذا المقال ولكن هنا سيتم التحدث عن اللسان بشكل خاص. ويعد اللسان أحد اكثر المناظق اتساخًا في الجسم لذلك يجب عليك القيام بتنظيف لسانك بعد الانتهاء من بتنظيف أسنانك.

 

فتحة الشرج- The Anus

 

تعد فتحة الشرج من أكثر المناطق قذارة واتساخًا في الجسم ويمكن الجزم بأن معظم الناس يعرفون سبب تصنيف هذه المنطقة من أكثر المناطق اتساخًا في الجسم، وتعد هذه المنطقة بيئة مناسبة جدًا لنمو وإنتاج العديد من الجراثيم المختلفة.

 

تجويف الأنف- Nasal Captivity

لا شك أن جميع التجاويف المختلفة داخل الجسم مليئة بالجراثيم وبما أن الأنف أحد هذه التجاويف فهو لا يختلف عنها. وتتسخ هذه المنطقة بشكل أكبر عند إصابة الشخص بالزكام فتكون هذه القنوات والتجاويف مليئة بالمخاط على غير العادة.

 

الأظافر- Fingernails

تعد الأظافر منطقة جيدة لجذب والتقاط الغبار والأوساخ خلال اليوم. ولكنها ليست بحد ذاتها مكانًا قذرًا.

الصُّرة- The Belly Button

ستلاحظ بأن هناك رائحة قذرة تنبعث من الصّرة عند مرور مدة من الزمن-عدة أيام- دون الاستحمام وذلك لأن هذه المنطقة تعد أحد تجاويف الجسم مما يجعلها كغيرها من التجاويف بأنها بيئة مناسبة لنمو وتجمع الالاف من البكتيريا المختلفة.
القولون- Colon

يعد القولون أحد أجزاء الأمعاء الغليظة وهذا يعني أن القولون آخر منطقة في الجسم تصل لها الفضلات قبرل أن تخرج خارج الجسم وتبعًا لعلاقة البراز مع القولون فهو ملجأ للعديد من البكتيريا.

الأمعاء الدقيقة- The Small Intestine

 

وهي المنطقة الواصلة بين المعدة والقولون والأمعاء الغليظة؛ فنظرًا لموقعها في الجسم فهي تعد أنظف من منظقة القولون ولكن ما يجعلها ظمن أكثر المناطق اتساخًا هو المدة التي يبقى الطعام فيها بالأمعاء الدقيقة فهي تعد ملجأً لبعض أنواع البكتيريا.
المعدة- The Stomach

 

تختلف المعدة عن باقي أجزاء الجسم بأنها تحتوي على بكتيريا نافعة وهذا يعني أنها مفيدة ومساعدة في عملية هضم الطعام.

 

اليديين – The Hands

لا يمكن اعتبار اليدين منظقة شديدة الاتساخ بحد ذاتها ولكن استخدام اليدين في جميع الأنشطة اليومية يجعلها مكانًا لتجمع البكتيريا والجراثيم.

 

القدمين – The Feet

 

إن الأقدام كجزء من أجزاء الجسم ليست قذرة بحد ذاتها لكن عند ارتداء الجوارب والأحذية لمدة طويلة يجعلها منظقة وبيئة مناسبة لنمو وانتشار البكتيريا.

ترجمة: أمل أبو حرب

المصدر: هنا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *