الرئيسية / طب وصحة / سنتمكن قريبًا من إنماء أعضاءٍ بشريّة جديدة اعتمادًا على أعضاء الخنزير

سنتمكن قريبًا من إنماء أعضاءٍ بشريّة جديدة اعتمادًا على أعضاء الخنزير

سنتمكن قريبًا من إنماء أعضاءٍ بشريّة جديدة اعتمادًا على أعضاء الخنزير

يعتبر التبرع بالأعضاء أمرًا بالغ الخطورة ومستهكلًا للوقت، والجهد، والمال، إضافةً إلى انتظار المرضى لأدوراهم سنواتٍ عديدة، مع الأخذ بنظر الاعتبار قلة عدد المتبرعين بالأعضاء بعد الوفاة ورفض جسد المريض للعضو الجديد.

قام الباحثون بتطوير تقنية جديدة تعرّف بتقنية زراعة الأعضاء البشريّة باستخدام أعضاء الخنزير والتي تساعد على صناعة أعضاءٍ جديدة، حيث تصبح خلايا الخنزير المصدر الرئيسي لصنع أعضاء بشريّة جديدة.

تمحورت الجهود السابقة في تطوير أعضاء جديدة حول الخلايا الجذعية أو التعديل الجينيّ لخلايا الخنزير لتصبح شبيهةً بخلايا الإنسان.

وقد ساعدت تلك الطريقتان في تطوير صناعة الأعضاء البشرية، في حين أن الطريقة الجديدة تربط بين المبادئ الأساسية للطريقتين السابقتين.

قام العلماء بإطلاق اسم (decel/recel) على هذه الطريقة، والتي يتمّ فيها إذابة خلايا الخنزير والكشف عن البروتينات الداعمة الموجودة داخل الخلايا، حيث تضمن هذه البروتينات الشكل والتركيب الأساسيّ للعضو الجديد المراد صنعه، ويتمّ بعد استخراج هذه الدعامات الأساسية إضافة خلايا بشريّة طبقًا لنوع العضو المراد صنعه، وتجد هذه الخلايا طريقها بشكلٍ تلقائي لترتبط بالبروتينات الداعمة وتبدأ بصناعة عضو جديد.

صناعة العضو:

أظهرت تقارير العلماء نجاحًا في صنع كبد جديد باستخدام هذه التقنية، حيث تمّ تجربة هذا الكبد الجديد بزراعته داخل جسد الخنزير، وتبين أن جسد الخنزير تقبل العضو الجديد، حيث لم يظهر أي رد فعلٍ مناعيّ تجاه الكبد الجديد، وبدأ العلماء بدمج خلايا الإنسان المأخوذة من المشيمة والحبل السري وذلك لتكوين الأوعية الدموية المسؤولة عن تغذية الكبد، و قد يتمكن العلماء قريبًا من تجربة هذا العضو الجديد كاملًا على جسم الإنسان.

تعد النتائج الحالية مبشرة وتشير إلى مستقبلٍ جيد لهذه التقنية لكن يبقى تطبيق هذه التقنية عمليًا بحاجةٍ لوقتٍ طويل لاعتماده، حيث يشير الباحثون إلى أن الجزء الصعب لا يتمثل بصناعة العضو وإنما بمدى تقبل جسد المريض لهذا العضو الجديد.

ستشكل هذه التقنية في المستقبل حلًا لمشكلة الأعضاء البشريّة التالفة، وستصبح قائمة التبرع بالأعضاء أمرًا من الماضي.

ترجمة: شروق الخطيب
تدقيق: عائشة الصواف
المصدر: https://futurism.com/well-soon-be-able-to-grow-human-organs-from-pig-organs/