الرئيسية / الهندسة / علماء يصنعون أوّل رجل آلي جزيئي

علماء يصنعون أوّل رجل آلي جزيئي

علماء يصنعون أوّل رجل آلي جزيئي

انتشرت في أوائل القرن الواحد والعشرين فكرة تقليص الأشخاص ليدخلوا إلى جسم إنسان آخر للمساعدة في حل المشاكل الصحية، لكن بعض العلماء من جامعة مانشستر كان لديهم فكرة أفضل تتلخص في بناء أول رجل آلي جزيئي.

تخيل روبوتًا صغيرًا جدًا لدرجة تمكننا من التلاعب بالذرات تمامًا كقطع الليغو! ولتتخيل حجمه؛ عليك أن تعرف أن مليار مليار قطعة من هذا الروبوت بالكاد سيُكوّن بلورة من الملح.

الروبوت مصنوع من (150) ذرة كربون وهيدروجين وأكسجين ونيتروجين، كما وضّح البروفيسور (ديفيد لي-David Leigh) والذي قاد البحث في كلية الكيمياء في الجامعة: «جميع المواد تتكون من ذرات وهي اللبنات الأساسية التي تشكل الجزيئات»، وسوف يكون له فائدة طبية عظيمة في المستقبل حيث يمكنه التجول داخل الإنسان وبنفس الوقت يمكننا التحكم به من الخارج.

وشُيّدَ الروبوت حرفيًا من الذرات تمامًا كقطع الليغو، وصُمم ليستجيب لسلسلة من الأوامر البسيطة التي يتم برمجتها مع المدخلات الكيميائية، واحتاج صُنع الروبوت لعمليات كيميائية معقدة تمامًا كالعمليات التي نستخدمها لصنع الأدوية، لكن تم إضافة مُستقبلاتٍ كيميائيةٍ لاستقبال الأوامر، وتحديد المهمات التي سيقوم بها مثل ما ذكرنا سابقًا، وقريبًا جدًا سنتحكم بذرات تسبح داخل أجسامنا.
وكانت نادين دابي قد تحدثت قبل سنوات عن برمجة الذرات وتركيبها وترتيبها بشكل دقيق لصنع الروبوت النانويّ بشكل مفصل، وتحدثت عن إمكانية امتلاكها لذكاء اصطناعي لاتخاذ القرارات تمامًا كالروبوتات التي تستخدم في الفضاء.

ترجمة: سماح زياد
تدقيق: حمزة مطالقة

مصدر: https://goo.gl/r5w2ex