الرئيسية / طب وصحة / وسائل منع الحمل تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي

وسائل منع الحمل تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي

وسائل منع الحمل تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي

أضيفت أبحاث جديدة إلى مجموعة دلائل قديمة أن وسائل منع الحمل ذات التأثير الهرموني تساهم بدرجة كبيرة في تطور سرطان الثدي، حيث كانت الدراسات حول وسائل منع الحمل منصبة على التركيبة وطريقة منع الحمل أي أن حتى وسائل منع الحمل الجديدة الصنع لم تخلو من احتمالية تأثيرها المباشر في تطور سرطان الثدي لدى السيدات.

وأجريت هذه الدراسة في جامعة كوبنهاجن على (1.8) مليون إمرأة دنيماركية تتراوح أعمارهن بين (15-50) سنة، وتم أخذ هذه المعلومات من المعهد الوطني للإحصاءات الطبية التي تتبعت حياة هؤلاء النسوة منذ أكثر من (11) سنة وتابعت وجود (11500) حالة سرطان ثدي بينهن.

وبالنسبة للنساء اللآتي تناولن وسائل منع الحمل الهرمونية بجميع أشكالها (الحبوب، واللصقة، والخاتم المهبلي، والحقن الهرمونية وغيرها) ازدادت لديهن فرصة الإصابة بسرطان الثدي.

وتعتمد نسبة هذه الخطورة على نسبة أخذ هذه الوسائل فتنخفض النسبة إلى (9%) للنساء اللائي أخذن وسائل منع الحمل بأنواعها لمدة سنة واحدة بينما تزداد لتصل إلى (38%) لمن كانت تتناولها لأكثر من عشرة أعوام.

وعلى الرغم من الاختلافات بين وسائل منع الحمل إلا أن استخدام اللصقة المعتمدة على البروجستيرون تبقى أكثر الوسائل خطورة بالنسبة لسرطان الثدي.

ويقول الباحث دايفد هنتر من قسم الدراسات الطبية أن سرطان الثدي عادة ما يكون نادرًا في الأعمار الصغيرة الأقل من (35) عامًا، وأنه في حال استخدام النساء صغيرات السن وسائل منع الحمل الهرمونية فإن نسبة إصابتهن سترتفع بنسبة (20%) بحيث تصبح أنه وفي الوضع الطبيعي -عدم استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية- تكون إمرأة واحدة أقل من عمر (35) معرضة للإصابة بالسرطان من بين (50000) حالة.

طبعًا للإصابة بالسرطان عوامل أخرى مؤثرة مثل العوامل الوراثية، وعدد الأحمال، والتاريخ الوراثي، وحرصت الدراسة على أخذ هذه العوامل بالحسبان، كما أظهرت الدراسة أن السن ما بين (50 – 70) هو السن الأكثر خطورة للإصابة بسرطان الثدي.

وعلى الرغم من هذا التأثير السلبي لوسائل منع الحمل فإننا لا ننكر علاجها لكثير من الأمراض كعسر الطمث، وغزارة الطمث، كما أنها تسهم في الحد من سرطان الرحم، والبطانة الرحمية، والمبيض.

إن دراسة مثل هذه يجب أن يكون لها تأثير في دراسة وتجريب وسائل منع حمل آمنة تمامًا أو الأخذ بعين الاعتبار طرق منع الحمل الذكرية.

ترجمة: شروق الخطيب
تدقيق: حمزة مطالقة
المصدر: http://www.sciencealert.com/large-study-hormonal-contraception-increase-breast-cancer-risk