الرئيسية / تكنولوجيا / (9) خرافات تكنولوجية عليك أن تتوقف عن تصديقها
مصدر الصورة: 1

(9) خرافات تكنولوجية عليك أن تتوقف عن تصديقها

(9) خرافات تكنولوجية عليك أن تتوقف عن تصديقها

 

نعتقد نحن أبناء القرن الواحد والعشرين أننا دُهاة من الناحية التكنولوجية، ولكن عندما يتعلق الأمر بالأساطير التقنية، فإنه لا يزال الكثير مصدق بها، وبسبب التطور التكنولوجي المستمر؛ فهناك الكثير من المعلومات حول التكنولوجيا المتاحة، ففي حين أن بعض هذه المعلومات صحيحة؛ فإن الكثير منها هي مجرد شائعات، أدرجنا في هذه المقالة بعضًا من هذه الخرافات المتعلقة بالتكنولوجيا.

 

الخرافة الأولى: طور التّخفي- Incognito في المتصفّح يجعلك غيرَ مرئيٍّ للعالم.

حقوق الصورة: Google Chrome

تعني كلمة «التخفي- Incognito» الهوية الزائفة، وعندما تَعرِضُ متصفحات الويب وضع التصفح المتخفي؛ يُفترض تلقائيًا أنه ينشئ حاجزًا منيعًا بين الكمبيوتر والعالم الخارجي، لكن الواقع مختلفٌ تمامًا، يؤدي وضع التصفح المتخفي إلى زيادة خصوصية المستخدم وأمانه، حيث لا يتم حفظ سجل التصفح (History) في هذا الوضع، وأيضًا يتم حذف ملفات تعريف الارتباط (cookies) التي تم إنشاؤها خلال هذا الوضع تلقائيًا عند إغلاق النافذة، ولكن وضع التصفح المتخفي لا يمنع أي جهاز كمبيوتر من تتبعه، ويمكن لمواقع الويب التي تتصفحها في وضع التصفح المتخفي تتبع معلوماتك، ويمكن لمزوّد الإنترنت أيضًا تتبع الصفحات التي تزورها أثناء وجودك في وضع التصفح المتخفي، وهذا الوضع لا يحمي الجهاز من الفيروسات وغيرها من البرامج الخبيثة.

 

الخرافة الثانية: الفيروسات لا تُصيب حواسيب أبل ماكينتوش.

حقوق الصورة: Pixabay

أجهزة الماك هي بلا شك أكثر أمانًا من أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام التشغيل ويندوز، وذلك لأن نظام التشغيل ماك قائمٌ على (يونيكس- Unix)، ويقدم يونكس عددًا من الميزات الأمنية المتضمنة، وبالإضافة إلى ذلك، شملت أبل عددًا من التدابير الأمنية التي تجعل مهاجمة ماك تحدٍّ صعب، لكن على الرغم من هذه التدابير الأمنية؛ فهناك برمجيات خبيثة خطيرة خاصة بالماك، وبعضٌ من أخطرِ فيروسات ماك هي: (OSX/Leap, OSX/DNSChanger, OSX/RSPlug, OSX/Jahlav, OSX/MacSweeper, OSX/Krowi, OSX/OpinionSpy, OSX/MacDefender, OSX/Dok,) وغيرها الكثير.

 

الخرافة الثالثة: لا يجب عليك شحن حاسوبك المحمول أو هاتفك حتى تفرغ البطارية تمامًا.

حقوق الصورة: Pixabay

عندما نرى (%0) على الحاسوب المحمول أو الهاتف؛ نفترض أن البطارية فارغة، حيث وإذا ضغطت على زر التشغيل، فإنه ستظهر شاشة تشغيل لتخبرك بأن عليك شحن البطارية، وذلك لأن البطارية لا تزال تملك حوالي (%10). وجعلت أسطورةٌ شعبيةٌ العديدَ من الناس يفترضون أن شحن الجهاز عندما يكون (%0) سوف يزيد من طول عمر البطارية، لكن في الواقع إذا سمحت لأجهزتك التي تعمل بالبطارية بالوصول لـ(%0) كل يوم؛ فسوف تقلل من فعالية البطارية مع مرور الوقت، ولذلك ولإطالة عمر بطارية أجهزتك الإلكترونية؛ يجب التوقف عن السماح لبطارية هاتفك أو حاسوبك المحمول أن تصل لـ(%0) كل يوم.

 

الخرافة الرابعة: الاستخدام المستمر للهواتف المحمولة يمكن أن يسبب السّرطان.

مصدر الصورة: whyweweb.com

كم مرة سمعت أن الهاتف المحمول يسبب السرطان؟ ربما تسمعها كل يوم، ولكن وفقًا لمعهد الولايات المتحدة الوطني للسرطان: «طاقة موجات الراديو، على عكس الإشعاع المؤين لا تسبب تلف الحمض النووي الذي يمكن أن يؤدي إلى السرطان، التأثير البيولوجي الوحيد الذي لوحظ باستمرار على البشر هو تأخر طفيف في تسخين الأنسجة، وفي الدراسات الحيوانية؛ لم يتم العثور على أنه يسبب السرطان أو أنه يعزز الآثار المسببة للسرطان من المواد المسرطنة الكيميائية المعروفة». ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية: «تم إجراءُ عددٍ كبيرٍ من الدراسات على مدى العقدين الماضيين لتقييم ما إذا كانت الهواتف المحمولة تشكل خطرًا صحيًا محتملًا، وحتى الآن لم تحدث أي آثار صحية ضارة بسبب استخدام الهاتف المحمول».

 

الخرافة الخامسة: إبقاءُ مغناطيسٍ قريبٍ من القرص الصلب أو (USB) سوف يحذف بياناتها.

مصدر الصور: 1 2

أتت أصلُ هذه الأسطورة من الأفلام والمسلسلات المتلفزة، فعلى سبيل المثال وفي الموسم الخامس من سلسلة (Breaking Bad)، قام السيد وولتر وايت وشركائه بمسح بيانات قرصٍ صلبٍ للكمبيوتر المحمول باستخدام مغناطيس كهربائي، ولسوء الحظ، فإنه من المستحيل أن تفعل ذلك في الحقيقية.

فكل محركٍ للأقراص الصلبة يحتوي على مغناطيسين قويّين من النيوديميوم (neodymium-iron-boron) والتي تتحكم في تحركات رؤوس القراءة والكتابة، وسوف تحتاج لمغناطيسٍ قويٍّ جدًا جدًا للتأثير على البيانات داخل محرك القرص الصلب، وحتى إذا مرّرتَ مغناطيسًا من النيوديميوم على محرك الأقراص الصلبة؛ فإنه يجعل القرص الصلب غير صالحٍ للاستعمال فقط، بدون أن تتأثر معظم البيانات.

 

الخرافة السادسة: تحديث (Refresh) سطح المكتب يزيد من سرعة وأداء النظام.

حقوق الصورة: Microsoft Windows 10

لجعل جهاز الكمبيوتر الخاص بنا يعمل بشكل أسرع؛ نقومُ في كثير من الأحيان بالنقر بزر الماوس الأيمن على مساحة فارغة على شاشة سطح المكتب وتحديثه، لكن في الواقع الفعلي، وباستثناء تعديل الأيقونات ومواقعها، لن يحدِث التحديث أي فرق من الأساس، ولا يعمل على زيادة سرعة الكمبيوتر.

 

الخرافة السابعة: عدم إزالة الـ(USB) بأمان سوف يحذف بياناتها.

مصدر الصور: 1 2

عندما نقوم بفصل الـ(USB) من أي جهاز كمبيوتر؛ يُنصح بأن نضغط دائمًا على «إزالة الأجهزة بأمان» قبل إزالة الجهاز، وافترض الناس لفترة طويلة أن عدم القيام بذلك سوف يُفسد البيانات، ولكن في الواقع؛ فإنه يؤدي فقط إلى إفساد بيانات أي ملف يتم قراءتها أو كتابتها من وعلى الـ(USB) في نفس وقت الإزالة، وإذا لم يكن هناك أيُّ تبادل بين الجهاز والـ(USB)؛ فإنه يمكنك إخراج الـ(USB) من الكمبيوتر دون النقر على خيار «إزالة الأجهزة بأمان» دون أن تتضرّر البيانات.

 

الخرافة الثامنة: يجب أن تُشحن الهواتف بشاحن الشركة نفسها.

مصدر الصورة: www.businessinsider.com

عند شراء هاتف جديد من شركة معينة؛ يُرشِد الدليل إلى شراءِ وشحنِ الجهاز دائمًا بشاحن من نفس الشركة المصنّعة لجهازك، وفي الواقع، لا علاقة للشاحن بالهاتف، فيمكنك استخدام أيُّ شاحنٍ آخر ذو سمعة جيدة ولن يؤثر على هاتفك، وما عليك أن تحذر منه هو تلك الشواحن فائقة الرّخص، فهي ليست موثوقة وبعضها قد يؤثر على هاتفك.

 

الخرافة التاسعة: بكسل أكبر لكاميرا الهاتف تعني بالضرورة جودة صور أعلى

مصدر الصورة: www.theonlinemom.com

يتم كل شهر إطلاقُ هاتفٍ جديد مدعيًا أنه الأفضل في الكاميرا لأنه يحتوي على عدد ميغابيكسل أعلى، قد تجد في كثير من الأحيان، أن كاميرا (5) ميجابيكسل سوف تُنتج صورًا أفضل من كاميرا (12) ميجابيكسل، وذلك لأن عدد الميغابكسل لوحده لا يضمنُ زيادةً في أداء التصوير الفوتوغرافي، حيث يؤخذ بعين الاعتبار موديل الكاميرا بحد ذاتها، والتي تتضمن حجم ومكونات عدسة الكاميرا الرئيسية، ومستشعر الضوء، وأجهزة معالجة الصور، والبرمجيات التي تربطها معًا.

 

مصادر: هُنا هُنا هُنا هُنا هُنا هُنا هُنا هُنا هُنا هُنا هُنا